أعلن معهد دبي للتصميم والابتكار بدء التقديم في فبراير الحالي لمنح دراسية للعام 2021-2022، دعماً للمواهب وتعزيزاً لمكانة دبي كأول مدينة مبدعة في التصميم بالشرق الأوسط ضمن شبكة اليونسكو للمدن العالمية المبدعة.

وتتوفر منحتان دراسيتان للطلاب الإماراتيين الموهوبين، تبلغ قيمة كل منها 392 ألف درهم، لتغطية تكاليف دراسة بكالوريوس التصميم مدة أربع سنوات. كما توجد منح دراسية جزئية لغير الإماراتيين من خريجي الثانوية العامة المتفوقين بنسبة لا تقل عن 90%، وللطلاب ممن يحتاجون مساعدة مادية.

ويعد معهد دبي للتصميم والابتكار أول جامعة معنية بقطاع التصميم في المنطقة، معتمدة أكاديمياً من وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات، وتم تطوير مناهجها بالتعاون مع معهد ماساتشوستس للتقنية (MIT) وكلية بارسونز الجديدة للتصميم في نيويورك.

ويستطيع الطلاب الجمع بين مسارين من مسارات التخصص الأربعة المتاحة، وهي: تصميم المنتجات، تصميم الوسائط المتعددة، تصميم الأزياء، والإدارة الاستراتيجية للتصميم، وتعمل هذه الطريقة في التعليم على تجهيز الطلاب لوظائف المستقبل، وتزويدهم بالمهارات التكنولوجية والاستراتيجية التي يحتاجونها، كما يتم تعليمهم حلّ المشكلات المعقدة والإبداع والتفكير النقدي، والتي تعتبر ضرورية للنجاح في عصر الثورة الصناعية الرابعة.

وقال محمد عبد الله، رئيس معهد دبي للتصميم والابتكار: "منذ انطلاق المعهد وضعنا نصب أعيننا رعاية المواهب والأفكار والابتكارات والتطلعات والأخذ بيدها للسير على الطريق الصحيح، ومع تزايد الطلب على ذوي المهارات العالية ممن يمكنهم الجمع بين التفكير النقدي والإبداع وحلّ المشكلات والتعاطف وتفهم الآخرين، تزداد أهمية التصميم أكثر من أي وقت مضى، ويتمثل دورنا في توفير فرص للشباب حتى يحققوا تطلعاتهم، وهو ما نهدف إليه من خلال هذه المنح الدراسية التي ستسهم في إعداد أغلى مواردنا ألا وهو جيل من الشباب الموهوب والقادر على مواكبة متطلبات المستقبل".



وعلى ضوء تنامي الطلب على المصممين الموهوبين، شهد معهد دبي للتصميم والابتكار نمواً كبيراً، حيث تم اختيار مشاريع الطلاب كجزء من معرض الخريجين العالمي في مجال التصميم.

والجدير بالذكر أن معهد دبي للتصميم والابتكار يقع في قلب حي دبي للتصميم، المنطقة الإبداعية الأولى في الشرق الأوسط المخصصة للتصميم والأزياء والفن والبيع بالتجزئة، ويضم كادره التدريسي نخبة أكاديميين من جامعات عالمية مرموقة، ومصممين حائزين على جوائز دولية.

وقد استقطب منهج الجامعة الذي يركز على أنسنة التكنولوجيا مواهب عديدة من الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي والذين يمثلون 30% من طلاب المعهد، وكذلك دول أخرى مثل الهند وباكستان وكوبا والصين وجنوب إفريقيا وروسيا والولايات المتحدة.

المصدر: apcoworldwide


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع