أكدت "اتصالات" على أن دعم عملائها من الشركات الصغيرة والمتوسطة ومساندتها على تطوير أعمالها وتحقيق النجاح خلال مسيرتها نحو التحول الرقمي، كان من أولوياتها الرئيسية خلال جائحة كوفيد -19 وما بعدها، لتعزز بذلك من دورها الريادي في أن تكون المزود الأول والرئيسي للحلول والخدمات الرقمية لهذا القطاع من

الشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة، وبالشكل الذي مكَّن هذه الشركات من تسيير أعمالها في مختلف الظروف والأحوال بكل سهولة ومرونة.

جاء ذلك خلال مشاركة عصام محمود، نائب الرئيس الأول لقسم الشركات الصغيرة المتوسطة في "اتصالات" في الجلسة الافتراضية التي عقدها بنك الفجيرة الوطني تحت عنوان "تعافي قطاع الأعمال ونموه في مرحلة ما بعد الجائحة في العالم الافتراضي". وقد ركزت الجلسة على أهمية التعامل مع مختلف التحديات التي يواجهها قطاع الأعمال خلال العام 2021 وما بعده، وعلى جهود التحول الرقمي التي يبذلها القطاع، وعلى الدروس المستفادة من الجائحة.

وأكد عصام محمود على أن مبادرات "اتصالات" المتنوعة جاءت منذ العام الماضي داعمة لجهود حكومة دولة الإمارات الرامية إلى ضمان الصحة والسلامة العامة، وتلبية كافة متطلبات الشركات الصغيرة والمتوسطة واحتياجاتها لاسيما من حيث توفير التطبيقات الداعمة للاجتماعات والمؤتمرات الافتراضية، وخدمة المتابعة والتحليل بتقنية الفيديو السحابية، وباقات البيانات، والدقائق الشهرية للمكالمات، وشراء الأجهزة، والباقات المفوترة.

مضيفاً " ’اتصالات‘ قادرة اليوم على لعب دور أكبر في تمكين القدرات الرقمية لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، بالاعتماد على واحدة من أكثر الشبكات تقدماً وسرعة وانتشاراً في المنطقة، لاسيما وأن الشركات الصغيرة والمتوسطة أصبحت تشكل نحو 98 بالمائة من إجمالي الشركات العاملة في دولة الإمارات، كما أنها تسهم بأكثر من 80 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي للدولة، وبالتالي تمثل شريحة مهمة في أعمال ’اتصالات‘".



مشيراً "ركزت جميع مبادرات ’اتصالات‘ خلال الوباء وفي الوضع الطبيعي الجديد على تقديم حلول مبتكرة عبر منصة Business Edgeالمتطورة والداعمة لمتطلبات وأعمال الشركات الصغيرة والمتوسطة اليومية عبر ست ركائز، وهي الاتصال الذكي، والاتصالات الموحدة، والإنتاجية في بيئة العمل، والأمن والتحليلات، وأجهزة الأعمال".

ومع عودة الشركات لاستئناف أعمالها، فقد تم تفعيل التدابير التي من شأنها الحفاظ على السلامة العامة للموظفين والعملاء، حيث تم وضع الماسحات الضوئية الحرارية، وتطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي، كما قامت "اتصالات" في هذا السياق بتوفير خدمة الكاميرا الحرارية، والعديد من الأجهزة والتطبيقات المخصّصة لتسهيل إجراءات السلامة خلال هذه الظروف الراهنة.

وتوفر خدمة المتابعة والتحليل بكاميرات الفيديو "VSAAS" من "اتصالات" للعملاء فرصة تعزيز الحلول الأمنية المتطورة والمرتكزة على تحليلات الفيديو. ويمكن للعملاء الاختيار من بين أربع فئات للمتابعة والتحليل بكاميرات الفيديو، وبمجرد الاشتراك، يحصل العملاء على خدمة التركيب مجاناً ودون أي رسوم لمرة واحدة.

في ظل سعيها لتلبية الطلب غير المسبوق على حلول التواصل وإبقاء قطاع الأعمال على اتصال تام، حرصت ’اتصالات‘ على طرح مجموعة واسعة من باقات الأجهزة، مع إمكانية الدخول إلى منصة CloudTalk Meeting، منصة الاجتماعات الافتراضية الموحدة التي توفرها ’اتصالات‘ لقطاع الأعمال.



كما توفر "اتصالات" خدمة E-Store مع حلول إدارة البيانات على الإنترنت للمشتركين الحاليين والجدد الراغبين بدمج التحول الرقمي في أعمالهم، مما يتيح لهم التواصل مع عملائهم عبر خدمات Google My Business وGoogle Maps، وإدراج المواقع الإلكترونية، وإدارة صفحات المواقع الإلكترونية، وE-Store.

وفي الوقت الذي بدأت فيه بعض الشركات العودة إلى ممارسة أعمالها بصورة تدريجية، واصل البعض الأخر مواصلة تسيير أعماله عن بعد، من هنا فقد بدأت الشركات الصغيرة والمتوسطة تواجه مجموعة من التحديات التي تتعلق بالحفاظ على سلامة الموظفين، وإبقائهم على اتصال مع العملاء، وتأمين استمرارية الأعمال.

كما قامت "اتصالات" بتقديم عرضاً خاصاً يتيح للعملاء من الشركات الصغيرة والمتوسطة إمكانية الدخول إلى باقة مايكروسوفت أوفيس الأساسية للأعمال "Microsoft 365 Business Basic"، ويمكن لأكثر من 300 مستخدم التمتع بخدمات هذه الباقة. وتشتمل هذه الباقة على برامج مايكروسوفت أوفيس على الإنترنت، وبريد إلكتروني بسعة 50 جيجابايت، وسعة تخزين سحابية OneDrive حتى 1 تيرابايت، وبرنامج مايكروسوفت تيمز، مما يساعد الشركات على إنجاز أعمالها وبأسرع وقت ممكن مع مشاركة الملفات البسيطة، والتأليف المشترك في الوقت الفعلي، والاجتماعات عبر الإنترنت، التي يمكن الوصول إليها جميعاً من أي مكان.

المصدر: etisalat



الأكثر قراءة