انطلق اليوم فابولا التطبيق الذكي المتخصص في مساعدة الأشخاص الذين يعانون من صعوبات في التواصل على التحدث بطلاقة، ويحتوى التطبيق على ميزات تساعد على تسهيل المحادثات اليومية ومتوفر حالياً بخمس لغات منها اللغة العربية للاستخدام في كافة الأوقات وأثناء التنقُّل.

ويمكن تنزيله عبر "جوجل بلاي" و "آبل ستور" بسهولة، ويناسب استخدامه مختلف الأعمار سواء الأطفال أو البالغين أو كبار السن الذين بحاجة إلى تسهيل المحادثات، وخاصة الذين يعانون من اضطرابات التواصل (الكلام أو السمع) للتعبير بشكل أفضل عن كلماتهم باستخدام التقنيات التكنولوجية الفعالة والسهلة الوصول.



ويحتوى تطبيق فابولا على العديد من الخصائص المبتكرة التي تساهم في تعزيز التواصل مع الآخرين، منها خاصية التحدث والتي تتيح للمستخدم تحويل الكلمات الصوتية إلى نص بشكل يسمح بتسجيل الرسائل لتحويلها لكلمات نصية، خاصية العبارات وهي مجموعة من الجمل الشائعة المحفوظة سابقاً وجاهزة للاستخدام وأيضاً للتعديل بسهولة والتي يمكن تحويلها لجمل صوتية بنقرة واحدة، خاصية البطاقات المستوحاة من تقنيات التواصل المعزز والبديل (AAC)، وتحتوى هذه الميزة على صور تشرح كلمة واحدة أو أكثر، ويمكن تجميع بطاقات الكلمات معاً لتشكيل جملة للاستماع، بالإضافة إلى إمكانية الكتابة اليدوية وهي ميزة تمكن المستخدم من الرسم أو كتابة الجمل.

ويهدف التطبيق إلى تعزيز التواصل بين الأشخاص والأصدقاء والعائلات ومقدمي الخدمات للأشخاص الذين يواجهون صعوبات في التواصل، وخاصة من فئة أصحاب الهمم أو المصابين بالتوحد أو التأخر في الكلام وأيضاً كبار السن، ويعُد التطبيق أداة تكنولوجية مساعدة لدعم الأشخاص على سهولة التواصل وخاصة من خلال خاصية الإشارات البصرية التي تساهم بشكل فعال في التعلم والتواصل بطريقة سهلة وممتعة، كما تعمل التقنيات المبتكرة في التطبيق على تحسين قدرات المستخدمين على التواصل وتطوير اللغة والمساهمة في محو الأمية ودعم احتياجات هؤلاء الأشخاص للتواصل في العمل والمدارس والحياة العامة، حيث أشارت الدراسات إلى أن التعلم باستخدام الصور المرئية يساعد على تحسين تطوير اللغة لدى الأطفال المصابين بالتوحد.



وعلقَت أنيلا غونسالفيس مؤسسة تطبيق فابولا:
"في ظل التطور التكنولوجي المتسارع هناك حاجة للاستفادة من التقنيات المتطورة لدعم الأشخاص الذين بحاجة لزيادة سبل التواصل مع الآخرين بطلاقة، ولذا يوفر هذا التطبيق المبتكر الإمكانية لتعزيز قدرات هؤلاء الأفراد على الاندماج في المجتمع وتلبية احتياجاتهم المختلفة".

وأضافت أنيلا غونسالفيس:
"يسعدني إطلاق هذا التطبيق المبتكر الذي حرصنا في تطويره على إصداره بخمسة لغات ليناسب استخدامه مختلف الجنسيات في دول الخليج، كما أن الخصائص المتوفرة على التطبيق تتيح تطوير مهارات تعلم اللغات للأشخاص بشكل متكامل ما يعزز نمط التواصل خلال حياتهم اليومية وأيضاً يساهم في زيادة الانتاجية في الأعمال، بالإضافة إلى أنه يدعم احتياجات الطلاب في المدارس حيث تشير الدراسات إلى أن التعلم من خلال الصور يساعد الأطفال المصابين بالتوحد على تطوير اللغة".

المصدر: fabulaa



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع