أصدرت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي تعميما قضى بتمديد إعفاء المنشآت الفندقية العاملة في الإمارة من الرسوم السياحية ورسوم البلدية، وذلك بناء على توجيهات المجلس التنفيذي، كجزء من حزمة المسرعات التنموية الاقتصادية لإمارة أبوظبي.

تأتي هذه الخطوة ضمن إطار الجهود الرامية إلى دعم الشركاء وأصحاب المصالح لمواجهة تداعيات جائحة كوفيد-19، حيث ارتأت الدائرة أن تقدم مبادرات إضافية لدعم القطاع السياحي، وذلك من خلال تمديد الاعفاءات حتى 30 يونيو من العام الجاري.

هذا وكانت الدائرة قد قامت بتنفيذ قرار المجلس التنفيذي لسنة 2020 بشأن مبادرات حزمة الحوافز الاقتصادية لإمارة أبوظبي، وذلك عبر إرسال القرارات والتعاميم التنفيذية اللازمة بشأنها للمنشآت الفندقية والسياحية حيث تم إخطارهم بقرار الإعفاء من الرسوم السياحية والبلدية اعتبارا من تاريخ 16 مارس 2020.

وفي تعليق له قال سعادة علي حسن الشيبة المدير التنفيذي لقطاع السياحة والتسويق في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: "تجسد هذه الخطوة جهود دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي ورؤيتها المتمثلة في استدامة القطاع السياحي ودعمه وبخاصة في الظروف الاستثنائية والطارئة التي قد تواجه القطاع.



ويُسهم هذا القرار في مساندة الشركاء وأصحاب المصلحة لإعادة تنشيط القطاع السياحي وضمان تعافيه من آثار جائحة كورونا، كما أنّه يوفر للمنشآت الفندقية والسياحية الفرصة لتطوير وتحسين تجاربهم ومنتجاتهم".

وأضاف سعادته: "لقد حرصت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي خلال الفترة الماضية على تعزيز علاقات التعاون بين القطاعين العام والخاص، سعياً إلى توحيد جهودهما بما يخدم مصلحة الإمارة للمضي قدماً نحو مستقبل أكثر إشراقاً ومليئاً بالإنجازات والنجاحات رغم التحديات التي مرّ بها القطاع".

المصدر: edelman


آخر الأخبار

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع