ضمن مشروع تطبيق "دبي الآن" الأول والموحد لحكومة دبي، والذي يوفر للمستخدمين مجموعة كبيرة من الخدمات من خلال تطبيق واحد، أعلنت دبي الذكية عن إطلاق مجموعة جديدة من خدمات "الإقامة" ضمن التطبيق، وذلك بالتعاون مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، وبهدف تقديم منظومة خدمات متكاملة توفر

الوقت والجهد على المستخدمين، وتقلل من استخدام الأوراق في المعاملات الحكومية، بما يدعم تحقيق أهداف التحول الرقمي الشامل لمدينة دبي.

وتفصيلاً أطلقت دبي الذكية وللمرة الأولى وحصرياً فقط عبر تطبيق "دبي الآن"، خدمات كفالة الوالدين أو الجدّين أو غيرهم من الأقارب، إلى جانب خدمات إقامة كل من حديثي الولادة والزوج والأطفال. فضلاً خدمة الحصول على تأشيرات الإقامة بسهولة ودون الحاجة لزيارة مراكز الخدمة، حيث يمكن إجراء معاملات هذه الخدمات كاملة عبر التطبيق، من خلال خطوات بسيطة وسهلة.

بالإضافة إلى تقديم طلبات الإقامة المباشرة والممتدة للعائلة، بحيث يتم تسهيل عملية لمّ شمل الأسرة بأسلوب سلس وآمن وفي متناول الأيدي، يقدم للمواطنين والمقيمين تجربة شاملة وأداة واحدة لجميع التفاعلات الحكومية والعديد من الجهات الخاصة.

وقال سعادة اللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي:
"إن حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة بدأت خطوات حثيثة نحو تبني أفضل الحلول والممارسات العالمية في كافة المجالات وحرصت على اشارك كافة الجهات الحكومية نحو تصميم الخدمات الحكومية ووضع حلول رقمية مبتكرة، وذلك بما يتناسب مع المستقبل الرقمي للدولة وبما يتناسب مع احتياجات الحكومة للخدمات الذكية لتقديم أفضل تجربة خدمات سلسة وسريعة للمتعامل تحقق السعادة له وتحسن من جودة حياته".

وأضاف اللواء المري إن توفير منصة موحدة للخدمات الحكومية في إمارة دبي حقق قدراً كبيراً من الترابط ونقلة نوعية في مفهوم الخدمات الحكومية، بحيث يمكن للمتعامل إنجاز معاملاته الحكومية بكل يسر عبر منصة رقمية متكاملة، لافتاً إلى حرص إقامة دبي على مواصلة العمل بالتعاون مع كافة الجهات الحكومية لتوفير كافة خدماتها بشكل يسهم في تعزيز جودة الحياة وبما يضمن تسريع وتيرة تحول دبي إلى أبرز المدن المتطورة والذكية في العالم.



بدوره قال سعادة وسام لوتاه، المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية:
"إن توظيف التكنولوجيا لتسهيل حياة الناس وتقديم تجارب معيشية استثنائية لهم، هو نهج تلتزم به دبي الذكية في مسيرتها نحو تحقيق التحول الذكي الكامل للإمارة ومن خلال جميع مشاريعها وخدماتها، ليشمل كافة القطاعات وخاصة الخدمات الحيوية التي تؤثر في حياة الناس بشكل يومي".

وأضاف سعادته: " تكثف دبي الذكية وشركاؤها الاستراتيجيون من القطاعين الحكومي والخاص جهودها المستمرة والمشتركة لتوسيع نطاق خدمات تطبيق "دبي الآن"، لتصبح أكثر شمولية وتكاملاً وتلبي احتياجات وتطلعات سكان مدينة دبي، بما يضمن تقديم خدمات سهلة وسلسلة، توفر جهدهم ووقتهم ليستمتعوا بعمل ما يحبونه، وبالتالي يتلمسوا السعادة في مجتمعهم أينما كانوا وفي كل وقت".

ويتضمن تطبيق "دبي الآن" باقة من الخدمات الحكومية ضمن فئة الإقامة، والتي تشمل: التقدم بطلب للحصول أو لتجديد أو إلغاء كفالة الإقامة للزوج أو الزوجة والأبناء، والاطلاع على تأشيرات إقامة المكفولين وتصاريح الدخول، إلى جانب متابعة حالة طلبات التأشيرات وتصاريح الدخول للمقيمين والزوار، فضلاً عن طلب تقارير السفر الرسمي والمكفولين من الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب.

ويسمح التطبيق بوصول المستخدمين إلى أكثر من 130 خدمة حكومية وخاصة، تقدمها ما يزيد عن 30 جهة، منها 28 دائرة حكومية و8 مؤسسات غير حكومية وضمن 12 فئة مختلفة وهي:
الفواتير، والموبايل، والمركبات، والإسكان، والإقامة، والصحة، والتعليم، والأمن، والسفر، والإسلام، والتبرعات والخدمات العامة.

وتضيف دبي الذكية دائماً المزيد من الخدمات للسماح للمستخدمين بتوفير الوقت للقيام بالأشياء التي يحبونها. وتقليل عدد المرات التي يحتاج فيها الأفراد لزيارة مراكز خدمة المتعاملين سنوياً من 23 إلى 9 مرات، مما يوفر لكل شخص 28 ساعة.

المصدر: bcw-global



الأكثر قراءة