أعلن الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات عن انتهاء تنفيذ البرنامج التدريبي الوطني "الذكاء الاصطناعي للقياديين في القطاع الحكومي" بالتعاون مع مايكروسوفت، والذي ركز على انماء المعرفة لدى نخبة من القياديين الكويتيين حول كيفية تحويل الأعمال عبر قوة الذكاء الاصطناعي، وفتح آفاق الابتكار في الاعمال واغتنام الفرص المستقبلية

التي تتيحها التكنولوجيا، وتمكينهم من بناء الاستراتيجيات الملهمة من خلال امكانات التكنولوجيا الذكية، وتطبيق ذلك كله بشكل عملي في القطاع الحكومي بالكويت.

وفي سياق تفصيلي، ركّز البرنامج الذي تم تصميمه بتعاون مشترك بين كلاً من مايكروسوفت وكلية إنسياد العريقة على عدة مواضيع تشمل مقدمة في تقنيات الذكاء الاصطناعي، والاستراتيجيات الممكن اتباعها في القطاع الحكومي عبر الاستفادة من هذه التقنيات، بالإضافة إلى الاستخدام الأمثل للذكاء الاصطناعي بطريقة تضمن تحسين الحياة والخدمات للمواطنين والمقيمين.

وقد أعربت مدير عام الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات السيدة/ هيا الودعاني عن سعادتها بهذا البرنامج، وأكدت أن استشراف المستقبل ونواة التغيير تنشأ على يد قادة مبتكرين يتسلحون بسلاح المعرفة بالعلوم الحديثة والمعارف التطويرية، وأن الشراكة مع مايكروسوفت تتماشى مع خطط الكويت لبناء اقتصاد مستدام قائم على المعرفة، وخلق خدمات من شأنها تسهيل حياة المواطنين والمقيمين في الدولة عبر أحدث التقنيات الذكية، كما أثنت على جهود ديوان الخدمة المدنية ومكتبة الكويت الوطنية على إنجاح فعاليات البرنامج التدريبي.

ومن جهته قال المدير العام لمايكروسوفت الكويت علاء الدين كريم:
"نفخر بالشراكة مع الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات لتقديم برنامج "الذكاء الاصطناعي للقياديين في القطاع الحكومي"، وأود أن أؤكد اننا لن نتأخر عن اتخاذ أي خطوة ترفع باسم الكويت عاليا بين مصاف الدول المتطورة والمتقدمة. ان الابتكار في التقنيات الذكية لم يعد خياراً انما هو أمر حتمي لتحقيق التحول الرقمي واستمرارية الْأَعْمَال وازدهارها، وتعتبر الكويت سبّاقة في تطوير قياداتها وكوادرها لتمكينهم من اغتنام الفرص التي تتيحها التكنولوجيا الذكية ومواكبة أحدث التطورات الحالية والتغلب على التحديات المستقبلية".



وقال نائب مدير عام الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات، الدكتور عمار الحسيني:
"لقد قضينا أوقات رائعة خلال فترة البرنامج التدريبي ، وأود أن أشكر جميع القياديين الذين حضروا البرنامج. وأكمل: "إن هذا البرنامج التدريبي فرصة لإعادة صقل مهاراتنا كقياديين، وسيواصل الجهاز دعم القادة الكويتيين بأفضل الشهادات والبرامج العالمية وغرس ثقافة التعلم المستمر لديهم، وتمكينهم من دعم وإحداث تغيير على موظفيهم لنرى ثمرة ذلك كله على الكويت الحبيبة".

وأعرب نائب المدير العام لشؤون التخطيط والمشاريع والمتحدث الرسمي للإدارة العامة للطيران المدني م. سعد العتيبي عن سعادته قائلاً:
"اود ان أتوجه بالشكر والامتنان لمدير عام الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات، السيدة/ هيا الودعاني ونائب المدير العام الدكتور/ عمار الحسيني. سعدت برؤية الحضور الكرام في البرنامج التدريبي وأتمنى ان نرى المزيد من هذه المبادرات التي تُعنى بالارتقاء بقدرات القادة الكويتيين". وأضاف: " شكرا جزيلا للسيد / جيمي بيرينا (Jaime Perena) على تقديمه البرنامج والشكر موصول كذلك لمايكروسوفت".
وعلق الدكتور خالد مهدي الأمين العام للأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية قائلاً: " نحتاج إلى مثل هذه البرامج لسد فجوة المعرفة وتطوير القدرات. ان موضوع «الاستخدام المسؤول لتقنيات الذكاء الاصطناعي والمتوافق مع قوانين ونظم الامتثال» الذي تم طرحه في البرنامج سيساعدنا على رسم خارطة طريق لمجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بما يتماشى مع الاستراتيجيات الوطنية للدولة. وأكمل: "تمتلك الدولة خطط إنمائية كبيرة تجاه الذكاء الاصطناعي والثورة الصناعية الرابعة لضمان تعزيز موقع الكويت الاقتصادي في مصاف الدول المتقدمة".

وقال م. عبد العزيز أحمد الدعيج، نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المساندة في شركة البترول الوطنية الكويتية:
"ان تحقيق أفضل الخدمات للمواطنين لن يتم إلا بتكاتف عمل القادة الكويتيين لتقديم خدمات وطنية قائمة على التقنيات المؤتمتة والتي من شأنها تسهيل الحياة في المجتمع وتطوير المنتجات، اننا نشهد اليوم تغيرات سريعة في العالم، ارتباطنا بشركات كبيرة مثل مايكروسوفت سيمد القادة بالخبرات والمعلومات اللازمة لاتخاذ القرار الصائب، ان اقتناء التكنولوجيا وحده لا يكفي اذا لم يكن هناك إدارة صحيحة لهذه التكنولوجيا من قبل قادة مدربين ومعدين بالشكل اللازم".



وقام السيد أحمد الرشيدي، الوكيل المساعد لقطاع التخطيط والتدريب في وزارة الكهرباء والماء بشكر الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات على هذه المبادرة وشدد على أهمية تعزيز استراتيجيات الدولة القائمة على الذكاء الاصطناعي.

وقال السيد بدر السليطين ، الوكيل المساعد لشئون الحسابات العامة بالإنابة في وزارة المالية:
"البرنامج تطرق للكثير من الخصائص و المقومات و مجالات تطبيق الذكاء الاصطناعي في الجهات الحكومية، مع عرضه لمزيد من التجارب الناجحة التي ساعدت على فهم تطبيق أنظمة في الجهات التي تتمتع بالذكاء وتتصرف على النحو الذي يتصرف به البشر من حيث التعلُم والفهم سواءً في تحليل البيانات ذات الحجم الكبير أو في طرق التواصل مع العملاء، مما كان لها الأثر الايجابي على الحكومة و كذلك على الجهات في تحسين اجراءات العمل و تقديم خدماتها بشكل افضل لعملائها، كما حقق استخدام الذكاء الاصطناعي الكثير من الوفر في الوقت و الجهد و التكلفة في تقديم الخدمات الحكومية التي تتمتع بالسهولة و السرعة و الأمن المحكم".

ومن جانبه علق الدكتور أحمد عبدالحميد الحنيان، عميد كلية الدراسات التجارية واستشاري في أنظمة المعلومات:
"أحب ان أتوجه بالشكر والتقدير لمدير العام للجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات، السيدة/ هيا الودعاني، ونائب المدير العام الدكتور عمار الحسيني وكافة العاملين في الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات ومايكروسوفت على تنظيمهم هذا البرنامج التدريبي، والذي أتى في مرحلة تحتاج فيها الكويت لمثل هذه المبادرات التي تتماشى مع رؤية البلاد 2035 وجهود الدولة لتسريع عجلة التحول الرقمي، حيث تضع الكويت تطبيقات الذكاء الاصطناعي التي ألقت بضلالها على العديد من الدول في العالم ودول المنطقة تحديداً نصب أعينها. ونرى الآن جهود الحكومة لاقتناء هذه التقنيات من أجل تسهيل العمليات، وخدمة المواطن، ورفع القيم والمفاهيم حولها، وقد جاءت الدورة من أجل تعريف القياديين بهذه التطبيقات الحديثة، والاستراتيجيات التي يجب ان تتبع من خلالها، وكيف يمكن جعل الكويت بلداً ذكياً يقوم اقتصاده على المعرفة والتكنولوجيا الذكية".

المصدر: proglobal