جددت ''MENAP-SMI''، المنظمة غير الربحية الرائدة في مجال صناعة الأدوية الذاتية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان، التزامها بنشر مفاهيم الرعاية الذاتية في المنطقة، وذلك بالتزامن مع حلول اليوم العالمي للرعاية الذاتية لعام 2021.

وفي هذا الإطار، شددت المنظمة على ضرورة انتهاز الفرصة التي تنطوي عليها هذه المناسبة التي أطلقتها منظمة الرعاية الذاتية العالمية لتعزيز القيم المتعلقة بالرعاية الذاتية على مدار العام بالنظر إلى تأثيراتها الإيجابية على حياة الأفراد اليومية. كما يقدم هذا اليوم أيضاً الفرصة لجميع المضطلعين في القطاع الصحي لتسليط الضوء وتعزيز الوعي حول أهمية ممارسات الرعاية الطبية البديلة ،والتي يمكن إتاحتها للجميع خصوصاً بأن مراقبة سلامة الأفراد ومن حولهم وتحسينها هي عملية مستمرة على مدار الحياة من خلال وضع الصحة على رأس الأولويات.



وفي ظل الإنجازات المتحققة في مجال الرعاية الذاتية في أعقاب الجائحة، ستعمل منظمة ''MENAP-SMI'' على توظيف هذه التحولات لتمكين الأفراد من التحكم بصورة أكبر بصحتهم الجسدية والنفسية من خلال منهجية تقود إلى رعاية ذاتية أفضل. وتكتسب هذه الجهود أهمية متعاظمة خصوصاُ مع الأرقام التي نشرتها منظمة الصحة العالمية والتي تشير إلى أن 130 مليون شخص حول العالم يحتاجون الآن إلى الدعم والمساندة في أعقاب تفشي الجائحة، فيما يفتقر 400 مليون إلى إمكانية الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية الأساسية. وتسهم الاستثمارات والابتكارات والجهود التعاونية في تعزيز الرعاية الذاتية ما يقود إلى تخفيف الضغوط على المهنيين العاملين في القطاع الطبي كما ستؤدي إلى تقليص الأرقام التي يتم تسجيلها.



ويعد اهتمام الأفراد بصحتهم وصحة من حولهم عملية مستمرة على مدار الساعة مع التركيز على توظيف الابتكارات والمبادرات الحديثة في مجال الرعاية الذاتية. وتلعب كل من الحلول الصحية الرقمية وبرامج المجتمعات المحلية والجهود المستمرة للتعاون مع صناع السياسات دوراً محورياً للوصول إلى رعاية أفضل في المنطقة. ويسهم البقاء على اطلاع، وتعزيز ممارسات الصحة النفسية والجسدية في تطوير البنية التحتية لأنظمة الرعاية الصحية.

يرجى متابعة ''MENAP-SMI'' للبقاء على اطلاع بآخر الأخبار والمعلومات المتعلقة بالرعاية الذاتية.


المصدر: proglobal


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع