عقدت هيئة الصحة بدبي ومجلس دبي للشباب ومجموعة "جيمس للتعليم" شراكة لإقامة حملة تطعيم مجانية ضخمة في كافة أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، تشمل كل طلاب المدارس غير المطعمين من عمر 12 عاماً فأكثر مع أولياء أمورهم، كما تشمل الحملة المعلمين وفريق العمل في مدارس جيمس، من المؤهلين للحصول على لقاح "فايزر-بيونتيك" وذلك في مدرسة جيمس البرشاء الوطنية يومي 17 و18 أكتوبر.

قالت د. منال محمد تريم، المستشارة والمدير التنفيذي لقطاع خدمات الرعاية الصحية الأولية في هيئة الصحة بدبي:
"نحن سعداء بالدعم المقدم لجهود الهيئة من أجل حماية مواطنينا من خلال هذه الحملة الموسعة للتلقيح ". ونتمنى أن نضمن حماية كافة أعضاء المجتمع الأصغر سناً من كوفيد-19 كما يسعدنا أن نوحد جهودنا مع مجلس دبي للشباب و"جيمس للتعليم" لنساعد في ضمان نجاح هذه الحملة شديدة الأهمية. جميعنا مسؤولون – مهما كان سننا".



وقد تصدّرت دولة الإمارات الجهود العالمية لتطعيم السكان ضد فيروس كوفيد-19 كما كانت من أوائل الدول التي أعلنت عن توفير اللقاحات لطلاب المدارس.

وأضافت ريم المصبح، منسقة التسويق وعضو مجلس الإدارة في مجلس دبي للشباب:
"قدمت مدارسنا الكثير من الدعم للحملة الوطنية الساعية لتطعيم أكبر عدد ممكن من السكان ضد كوفيد-19 وقد أصبح التركيز الآن بشكل كبير على الشباب الأصغر سناً في الدولة، ونحن ممتنون لهيئة الصحة بدبي و"جيمس للتعليم" على مساعدتهما في تسهيل هذه المبادرة الضخمة، والتي ستمتد فوائدها على لكافة المجتمع المدرسي في دبي".



وقد ساعدت جيمس للتعليم حتى الآن أكثر من 13,000 طالباً مؤهلاً بسن 12 إلى 18 عاماً للحصول على جرعة واحدة من اللقاح على الأقل ومن المتوقع أن يزيد العدد بشكل ملحوظ مع انطلاق الحملة الجديدة. وجدير بالذكر أن جميع المعلمين المؤهلين في المجموعة حصلوا على اللقاح.

ومن جانبها إلمري فنتر، كبيرة العمليات المدرسية في مجموعة جيمس للتعليم: "نتيح هذه الفرصة لكل الطلاب وأولياء أمورهم في كل الإمارات، وليس فقط لطلاب جيمس للتعليم.
ونحن ممتنون لهيئة الصحة بدبي ومجلس دبي للشباب على عملهم الإيجابي معنا وغيرنا من مجموعات التعليم لضمان حماية صحة المجتمع قدر الإمكان، سواءً من خلال هذه الحملة أو غيرها من المبادرات".

المصدر: ogilvy.com



الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع