أعلن منتجع مانجو هاوس سيشل، فنادق ومنتجعات إل إكس آر عن تعيين ساشا تياس في منصب المديرة العامة. تتسلّط الأنظار على افتتاح هذا المنتجع الآسر في شهر يوليو المقبل،

إذ يقع على شاطئ خلاب في الجهة الجنوبية الغربية من ماهي على طول المياه المتلألئة لخليج آنس أو بول بلو، حيث صُمِّم ليكون ملاذاً مثالياً تحلو زيارته على مدار السنة ويضمّ 41 غرفة وجناحاً وفيلا تشرف على مناظر أخاذة للمحيط الهندي الرقراق.

تصبو ساشا إلى تجسيد التزام المنتجع بتقديم أعلى مستويات الضيافة وتشجيع المواهب المحلية من أجل بناء فريق متماسك من المتخصّصين في مجال الضيافة الفاخرة. وُلدت ساشا في إنجلترا وترعرعت في فرنسا، كما عملت في مجال إدارة الفنادق لأكثر من 20 سنة استطاعت خلالها اكتساب خبرة متعمّقة في مجال الضيافة الفاخرة.

كما تتميّز ساشا بطاقتها الإيجابية وتتقن خمس لغات. ولا شك في أنّها ستشكّل قيمةً مضافة للمنتجع حيث ستسخّر الخبرات التي جمعتها في إدارة مشاريع فاخرة حول العالم لاسيّما في البرتغال، والبرازيل، ومنطقة البحر الكاريبي، وجزر السيشل والمالديف بما يعود بالمنفعة على المنتجع.

حازت ساشا على شهادة ماجستير من جامعة باو وبلاد آدور، وبدأت مسيرتها المهنية في عالم الضيافة عام 2000 في منتجع وسبا فيلا فيتا بارك في البرتغال. وعام 2010، تولّت دفة القيادة في افتتاح منتجع مارتينهال المصنّف من فئة الخمس نجوم في البرتغال قبل أن تنتقل إلى منطقة البحر الكاريبي عام 2012 لتعمل في منتجع كانوان في كاريناج باي.

وفي العام 2018، أصبحت ساشا من أولى السيدات اللاتي تم تعيينهن في منصب مديرة عامة لفنادق جزر المالديف - في منتجع كونستانس موفوشي. علاوة على ذلك، فإن تعدّد اللغات التي تتحدثها يجعلها تتميز بقدرات تواصل عالية مع الثقافات والخلفيات الاجتماعية المتنوعة. تحبّ ساشا في أوقات فراغها ممارسة الرياضات المائية والبرية، كما أنّها ناشطة في مجال الاستدامة والمساواة بين الجنسين.



تواصل ساشا تحقيق انجازات غير مسبوقة في في مجالها، وهذه المرة نجحت في ذلك من خلال تولّيها منصب أول مديرة عامة لعلامة هيلتون في جزر السيشل. وبمناسبة تعيينها في هذا المنصب الرفيع، علّقت ساشا قائلةً: "كان والدي في صغري مصوّراً فوتوغرافياً. وقد ألهمتني أعماله وغرست في نفسي حباً أبدياً للسفر والفن والتصميم. يسرّني جداً أن أقود افتتاح مانجو هاوس سيشل الذي يتمتع بتاريخ شيّق ويرتبط بالمصوّر الفوتوغرافي الإيطالي الشهير عالمياً، جيان باولو باربيري. يتيح لي هذا المنصب المميّز فرصة ابتكار لحظات رائعة للضيوف ترافقهم مدى العمر. كما نتطلّع قدماً لمحاكاة الإرث الثقافي العريق لجزر السيشل وحكاياتها الشيّقة في المنتجع وسط أجواء مريحة ودافئة يشعر فيها الضيوف وكأنّهم في كنف منزلهم بحيث سيرغبون في العودة مراراً وتكراراً."

يُعتبر منتجع مانجو هاوس سيشل الوجهة المثالية لعشاق الاستكشاف ممّن يريدون التنعّم بتجارب فاخرة مصمّمة بما يراعي متطلباتهم الخاصة. يشكّل المنتجع داراً للفن والثقافة، ويمنح ضيوفه خلوةً من الراحة والهدوء بعيداً عن الحياة الحافلة في المدينة كما يتيح لهم استكشاف أروع ما تقدّمه لهم ماهي من جمال طبيعي نقيّ، وتجارب طعام عالمية الطراز، ومغامرات مائية صديقة للبيئة فضلاً عن تجارب فاخرة للعناية بالصحة.

يشكّل منتجع مانجو هاوس سيشل أول مشروع تابع لفنادق ومنتجعات إل إكس آر في المنطقة، حيث يبدأ في استقبال الزوّار هذا الصيف بابتسامة من فريق العمل المتمرّس بقيادة ساشا تياس.

المصدر: prco


الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع